اعلان


تأخذ جزيرة باتام – Batam شهرتها السياحية من كونها إحدى المدن الشاطئية منخفضة التكاليف التي يمكن قضاء عطلات نهايات الأسبوع بها أو  لكسر  روتين زيارات الشواطئ الكبيرة و المشهورة في إندونيسيا.
شهرة جزيرة باتام السياحية لا تقتصر فقط على السكان المحليين الذين يفضلون قضاء عطلاتهم خارج "سنغافورة", بل تمتد إلى السياح الذين يجدون فيها أنشطة سياحية محببة مثل قضاء الوقت في المياه, ألعاب الشاطئ, التسوق, تناول الأطعمة البحرية, الاستمتاع بالمراكز الصحية و خدمات التدليك وغير ذلك من الأشياء التي لن تكلفهم سوى رحلة لمدة 45 دقيقة من سنغافورة إلى قلب المدينة.
¨   أشياء يجب أن تفعلها في باتام
إذا ذهبت إلى جزيرة باتام فلا يجب أن تفوت هذه الأشياء أثناء زيارتك :-
-         التسوق من مركز نوجويا هيل التجاري
يعتبر مركز نوجويا هيل من أفضل مراكز التسوق في جزيرة باتام حيث يقدم كل ما تحتاج إليه في زيارتك بدءًا من الطعام المحلي و الطعام العالمي مروراً بأدوات ومعدات الرياضات المائية و مستلزمات رياضة الغولف.
تقبل أغلب المحلات داخل المركز التعامل بالدولار السنغافوري؛ نظراً لقرب مدينة سنغافورة من الجزيرة كما تنتشر أيضاً أماكن الصرافة وتغيير العملة, من المعلومات الهامة عند التسوق من مركز نوجويا معرفة أن المساومة ومحاولات تخفيض الأسعار هي الطريقة الوحيدة للحصول على السعر الحقيقي للأشياء.

-         زيارة مراكز التجميل و التدليك
يوجد الكثير من مراكز التجميل و التدليك في جزيرة باتام للدرجة التي قد تحير عند الاختيار  لذلك عليك التأني قليلاً و القاء نظرة على الانترنت لمعرفة ما إذا كان هناك شكاوى من بعض هذه المراكز أو لا.
عند الاختيار تأكد من حصولك علي تجربة التدليك التايلندي التقليدي الذي ينتشر على الجزيرة فهي تجربة جديرة بالاهتمام.
-         تناول المأكولات البحرية الطازجة
جزيرة باتام من الأماكن القليلة التي يكون المرء فيها متأكداً من تناول مأكولات بحرية طازجة تماما حيث تنتشر العديد من المطاعم التي تقدم أنواعاً مختلفة من الأسماك بأسعار معقولة.
كما توجد بعض المطاعم الشهيرة ذات السمعة الطيبة مثل مطعم (Golden Prawn Seafood Restaurant), ومطعم (Harbour Bay Seafood Restaurant) واللذان يقعان في مواجهة إحدى المنتزهات الشهيرة في الجزيرة.
-         الرياضات المائية و المغامرات البحرية
من الأشياء الهامة التي لا يجب على السائح أن يفوتها في جزيرة باتام تجربة المغامرات البحرية و التي تبدأ بالإبحار في قوارب الموز, وزوارق الجلد, والزلاجات السريعة وغيرها من الرياضات المائية مثل الغوص و اكتشاف الأعماق.

-         لعب الغولف
تشتهر جزيرة باتام  بأنها من إحدى الأماكن التي تقدم دورات عالمية في تعلم الجولف وضعها مصمم الدورات العالمي الأسطورة  "جريج نورمان", هذا بالإضافة إلى تعلم هذه الدورات على الملاعب الساحلية التي تطل على خلفيات طبيعية خلابة.
-         اكتشف الجزيرة بالدراجة البخارية
تتيح بعض الشركات علي جزيرة باتام تجربة اكتشاف الجزيرة خاصة الجزء الشمالي منها و الذي يحظى بمشاهد طبيعية و جبلية رائعة على ظهر  دراجة بخارية أو بركوب العربات التي تجرها الخيول.

تستمر الجولة لمدة 30 كيلو متر  يمر السائح فيها بعدة شواطئ وقرى منها شاطئ توري في قرية "نونغسا" .

يستمد شاطئ نوسا دوا - Nusa Dua شهرته من كونه أشهر منتجعات الرفاهية و  البذخ في بالي بإندونيسيا, كما أن المنتجع الشاطئي الشهير يقصده أغنى أغنياء العالم ليستمتعوا بمستوى راق من الخدمات و المعاملة الخاصة في المنتجعات الصحية وملاعب الجولف العالمية و قاعات الاجتماعات الدولية والتي تقع جميعها على الساحل الرملي الأبيض المميز لشاطئ نوسا دوا.
في كل عام يستقبل منتجع نوسا دوا في إندونيسيا ألاف الأسر, و المتزوجين حديثاً, و حتى الأفراد الراغبين في الانخراط في الأنشطة السياحية التي يقدمها المنتجع مثل الرياضات المائية و المراكز الصحية.
¨   موقع نوسا دوا
يقع منتجع نوسا دوا السياحي على بعد 11 كيلومتر من مدينة كوتا, وعلى بعد 21 كيلومتر  من "دينباسار" جنوب بالي.
¨   لماذا يجب زيارة نوسا دوا؟
تعتبر نوسا دوا من أجمل 5 جزر سياحية في بالي يجب زيارتها فبالإضافة إلى جمال الطبيعة و الشاطئ المميز جداً, إلا أن العامل الأكثر جذباً للسياح في نوسا دوا هو الفخامة والرفاهية الكاملة التي يعيشها الزائر والتي تمثل له محطة حقيقة لتجديد حياته و إعادة النشاط عبر  قضاء الإجازة في راحة تامة حيث يمثل كل منتجع داخل نوسا دوا "محمية" خاصة يمكن الوصول إليها عبر البوابات الثلاثة: البوابة الرئيسية, البوابة الشرقية, البوابة الجنوبية والتي توفر شواطئ خاصة لنزلائها.

¨   أفضل المواسم السياحية في نوسا دوا
تنتمي نوسا دوا مناخياً لمنطقة بالي الاستوائية بطقسها المعروف الذي يمتد فيه الموسم المطير  من شهر  أكتوبر إلى شهر مارس, لذلك تصبح أفضل الأوقات لزيارة منتجع نوسا دوا خلال الفترة من مايو إلى أغسطس حين يصبح الجو مناسباً لاستكشاف الجزيرة والقيام بالأنشطة السياحية المختلفة.
¨   معالم سياحية يمكن زيارتها من نوسا دوا
-         شاطئ غيغر: يعرف شاطئ (Geger ) محلياً باسم "بانتاي غيغر" ويقع في منطقة "ساوانغان" على بعد 3 كيلومتر من نوسا دوا, وهو من الشواطئ العامة الآمنة للسباحة و التي يمكن تناول بعض الأطعمة السريعة اللذيذة عليها.

-         التشكيلات الصخرية: تقع منطقة التشكيلات الصخرية شمال فندق جراند حياة وتعتبر مزاراً يقصده السياح لرؤية مشهد تكسر الأمواج على الصخور و الأصوات الرائعة التي تعقب تحول الماء إلى زبد أبيض.
-         دينباسار: عاصمة إقليم بالي الإدارية والتي تضم العديد من الأماكن التي يمكن زيارتها مثل متحف بالي, مركز  تامان بوديا الثقافي, سوق بادونج وسوق كومباساري.
-         سيراناجان: وتعرف بجزيرة السلاحف حيث يمكن مشاهدة ومراقبة السلاحف عند وضعها للبيض.

¨   وسائل التنقل في نوسا دوا

توجد أكثر من وسيلة للتنقل في نوسا دوا اشهرها التاكسي الذي يعمل بحساب الأمتار  ويمكن استخدامه للذهاب لمناطق مثل (Tenjung Benoa) وكذلك توجد وسيلة الانتقال المحلية التي يطلق عليها "بيموس" والتي يمكن التنقل بها بين المنتجعات المختلفة مما يمكن استئجار السيارات و الدراجات البخارية عن طريق الفنادق.

يقع شاطئ سانور - Sanur  على امتداد الساحل الجنوبي لبالي متميزاً برماله البيضاء الناعمة وقراه الريفية الرائعة التي تجتذب إليها نمطاً خاصاً من السياح الذين يرغبون في قضاء أوقات أكثر هدوء هم وعائلاتهم في إندونيسيا.
¨   موقع شاطئ سانور
يقع شاطئ سانور على مسافة 10 كيلومترات فقط من مدينة كوتا و على بعد 18 كيلومتر من جنوب بالي.
¨   المواسم السياحية في سانور
يتمتع شاطئ سانور بمناخ استوائي على مدار العام مثل أغلب أجزاء بالي فتتساقط الأمطار بغزارة ما بين شهري اكتوبر إلى مارس وهي الفترة التي يصبح فيها المكان أكثر هدوءً نتيجة لانخفاض أعداد السائحين وبالتالي قد يكون أقل سعراً أيضاً.
أما ذروة الموسم السياحي في سانور فتكون بين شهري مايو إلى أغسطس حيث تتحسن ظروف الطقس بشكل كبير بعد توقف الأمطار, كما يفضل بعض السياح زيارة سانور في شهر يوليو على وجه التحديد للمشاركة في مهرجان الطائرات الورقية الدولي ومراقبة آلاف الطائرات الورقية الملونة العملاقة و هي تطير في سماء سانور.

¨   معالم سياحية في سانور
تقدم سانور لزوارها مستوى عالمي من التسهيلات بالإضافة إلى روعة المناخ, والمناظر الطبيعية الساحرة و مجموعة من المعالم السياحية ضمن كوكتيل البحر و الشمس والرمال.

-         متحف (Le Mayeur)
متحف Le Mayeur هو مقر إقامة الفنان البلجيكي الشهير  " جان لي مايير" الذي عاش في الفترة ما بين 1880-1958م ويعد أحد أول و أشهر الغرباء الذين عاشوا في بالي حيث وصلها عام 1932 عن عمر يناهز 52 عاما, تزوج "لي مايير" بعد ذلك بثلاث سنوات من واحدة من أشهر الراقصات والتي قام برسم العديد من اللوحات الفنية لها والتي اعتبرت نواة لهذا المتحف.

-         مهرجان الطائرات الورقية الدولي
يعتبر مهرجان الطائرات الورقية من أهم المهرجانات الدولية التي تقام في بالي ويعقد في شهر يوليو من كل عام على شاطئ "بادنج جالاك" قرب سانور بحضور مئات من الفرق المحلية التي تأتي من جميع قرى الجزيرة.
¨   أنشطة سياحية في سانور
تتيح الطبيعة الشاطئية لمدينة سانور فرصة القيام بالعديد من الأنشطة الرياضية المرتبطة بالماء إلا أن هناك أيضاً أنشطة أخرى تناسب بقية أفراد العائلة:-

-         الرياضات المائية
بالرغم من أن محترفي الغطس قد يفضلون أماكن اخرى مثل الساحل الشمالي و الشرقي لبالي لممارسة رياضتهم المفضلة إلا أن سانور أيضاً تقدم خدمة غوص رائعة جعلت العديد من مراكز الغوص المعتمدة في بالي تقدم خدماتها على شواطئ سانور وكذلك تقديم دورات غوص معتمدة دولياً سواء على مستوى المبتدئين أو الاحتراف.
-         التسوق
يعتبر  التسوق من النشاطات السياحية المميزة في سانور التي تعد من أشهر  مقاصد التسوق في بالي والتي تضم العديد من السلاسل التجارية العالمية خاصة في منطقة (Jalan Danau Tamblingan), كما تضم الشوارع الجانبية المتفرعة من هذه المنطقة التجارية العديد من المحلات التي تبيع كل ما ترغب في شرائه بدءًا من الملابس القطنية الرخيصة, الطائرات الورقية المحلية, الأحذية وغيرها.
¨   الطعام في سانور

توجد العديد من المطاعم في سانور يقع أغلبها في منطقتي (Jalan Danau Tamblingan) و (Jalan Sindhu) والتي  تقدم الأكل المحلي التقليدي بالإضافة إلى المأكولات العالمية و خاصة المأكولات البحرية.

لومبوك – Lombok هي البديل لجزيرة بالي في إندونيسيا بل إن كثيراً من السياح يطلقون عليها "بالي" أيضاً, وهي إحدى الأماكن التي مازالت تحتفظ فيها إندونيسيا بعبقها و اسرارها القديمة مع تميزها بجو معتدل طوال العام, وشواطئ بدائية لم تغزوها المدنية الحديثة بعد, حيث سيخيل إليك أن تعيش على الأرض الأولى التي هبط عليها الإنسان في بدء البشرية.
-         اكتشف الشواطئ على مهل
من أكثر الأشياء التي ستحب أن تفعلها في لومبوك أن تستلقي على الرمال البيضاء الناعمة في أحد شواطئ لومبوك المعزولة عن العالم بصخبه وضوضائه, ومراقبة الشعاب المرجانية الزرقاء والكائنات البحرية التي يمكن رؤيتها بوضوح من سطح الماء الشفاف.
من أكثر الشواطئ جمالاً في لومبوك شاطئ "كوتا" و شاطئ "تاتغ يونغ" اللذان يقعان في الجنوب بعيداً عن الزحام و مازالا يحتفظان بطبيعتهما البكر, كما يمكن العثور على العديد من الشواطئ الأخرى التي توصف بأنها شواطئ ريفية في منطقة وسط لومبوك , أما إذا اردت الحصول على شاطئ حصري لك لا يشاركك فيه أحد فعليك بالإبحار إلى جزيرة "جيلي" الواقعة غرب لومبوك.

-         شارك في مهرجان باو نيالي
في شهري فبراير ومارس من كل عام يقام مهرجان "باو نيالي" المهرجان الأشهر في لومبو والذي يقصده مئات السياح من كل أنحاء إندونيسيا, و ترجع شهرة المهرجان إلى إحدى الأساطير القديمة التي تزعم أن أحد الأمراء ألقى بنفسه في الماء هرباً من زواج فرض عليه لظروف سياسية!
يقوم السكان المحليون بإحياء هذه الذكرى سنوياً بتنظيم مسابقات لصيد الأسماك الدودية ثم إعادة طهوها وتقديمها مشوية في أوراق الموز.

-         تسلق جبل رينجاني
من الأنشطة السياحية الرائعة التي لابد أن تفعلها أثناء زيارتك للومبوك القيام برحلة إلى جبل مونت رينجاني الذي يبلغ ارتفاعه 3626 متر,  ويعد ثاني أعلى فوهة بركانية في إندونيسيا, ويحتل شهرة سياحية مقاربة لجبل برومو نظراً للمناظر الطبيعية الخلابة حول الجبل و لمعرفة متسلقي الجبال المحترفين بطبيعته.
فعلى ارتفاع 2.700 متر يمكن للسياح أن يغرقوا – حرفيا- في بحيرة من الحمم البركانية الباردة بينما كلما ازداد الارتفاع كلما كانت فرصة الوصول إلى فوهة البركان أقرب.
-         زيارة القرى الريفية
إذا رغبت في التعرف عن قرب على نمط الحياة التي يعيشها السكان المحليون في لومبوك فيمكنك البقاء لأيام في أحد المنازل أو التنقل بين القرى القريبة من بعضها؛  مثل قرية "سينارو" التي يمكن القيام فيها بجولات سير و الاستماع إلى تاريخ الأماكن المشهورة مثل جبل رينجاني والأساطير التي تدور حول كل بقعة في لومبوك.

-         الغطس في شلالات "سينارو"

إذا قمت بزيارة لقرية "سينارو" الريفية فلابد أنك ستسمع عن شلالات (Terjun Sindang Gila) المجنونة التي تقع على ارتفاع 50 متر  ويذهب إليها عشاق المغامرة والإثارة, أما إذا كنت تبحث عن غطس آمن فيمكنك زيارة شلال (Terjun Tiu Kelep) والذي يتميز بوجود بركة مياه صغيرة للسباحة أسفل الشلال الصغير.

تتميز جزر غيلي في لومبوك القريبة من بالي أشهر الجزر السياحية في إندونيسيا بأنها من أندر الأماكن في العالم التي مازالت تضم شواطئ منعزلة لم تغيرها الحياة المدنية الحديثة مما يجعل من الجزر مقصداً سياحياً على قمة مقاصد سياحة الاستجمام.
ذكرنا في الجزء الأول من المقال معلومات عن موقع جزر غيلي و طبيعة المناخ وأفضل المواسم السياحيةو  في هذا الجزء نستكمل بقية المعلومات حول الأنشطة السياحية و الطعام والإقامة وبعض النصائح الخاصة بالسفر إلى أربيل غيلي.
¨   أنشطة سياحية في جزر غيلي
بالإضافة إلى أن نشاط الغوص ودورات التدريب عليه من الأنشطة المشهورة على جزر غيلي إلا أن هناك العديد من الأنشطة الأخرى مثل :-
-         اكتشاف الحياة المائية
إذا لم يكن الغوص هو رياضتك المفضلة, أو إذا رغبت في تجربة نشاط جديد على الجزر فاكتشاف الحياة المائية سيكون اختيارك التالي مباشرة؛ حيث تنظم العديد من أماكن الإقامة برامج لاكتشاف الحياة المائية في عدد من البقع التي تتميز بصفاء مائها حول الجزر الثلاثة.

-         ركوب الأمواج
لا يعتبر  ركوب الأمواج من الأنشطة السياحية المشهورة على الجزر نظراً لطبيعة الأمواج الهادئة, إلا أن هناك بعض الأماكن خاصة جنوب جزيرة (Gili Trawangan) يمكن فيها ممارسة مثل هذا النشاط.
-         المشي
من الأشياء التي يفضلها السياح على جزر غيلي هو اكتشاف الجزر عبر جولات السير على الأقدام للاستمتاع بالطبيعة و الهدوء و لحظات غروب الشمس.
تستغرق رحلة الاستكشاف ما يقرب من ثلاث ساعات للرحلات الطويلة و تسعين دقيقة للرحلات القصيرة.
-         الاسترخاء
إذا سألت أغلب السياح الذين زاروا جزر غيلي عن أفضل شيء قاموا به هناك فسيكون ردهم الأمثل "الاسترخاء", تساعد الطبيعة الهادئة و المناخ الرائع للجزر على أن يقضي السائح وقته في خمول تام متنقلاً بين شرفة غرفته أو المقاهي والمطاعم البسيطة المتناثرة على الجزيرة وربما يكسر هذا النظام قليلاً بالسباحة في الماء.
¨   الطعام في جزر غيلي
تتشابه شواطئ جزر غيلي مع بقية شواطئ العالم في طبيعة المأكولات المقدمة في المطاعم و المقاهي المتناثرة على الجزيرة و التي تقدم غالباً أصنافاً مثل الأسماك المشوية, الأطعمة البحرية, البيتزا, الساندويتشات و الأطعمة السريعة.

¨   الإقامة في جزر غيلي
ترتفع أسعار الإقامة في جزر غيلي عن مثلها في جزر بالي و لومبوك مثلاً خاصة في أوقات الموسم السياحي لذلك سيكون اختيار النزل الصغيرة وبيوت الاستضافة هو الخيار الأوفر.
يفضل الحجز المسبق في شهور يوليو وأغسطس أو  ديسمبر و يناير حيث يزداد الطلب مما يرفع الأسعار بشكل كبير.
¨   كيف يمكن الوصول لجزر غيلي؟
أسرع الطرق للوصول إلى جزر غيلي بكون بالسفر المباشر من جاكارتا أو  بالتوقف في سورابايا أولاً, وفي كلا الحالتين فإن الهبوط سيكون في (Mataram) أو (Senggigi) ومن هناك سيكون الانتقال بالمراكب للوصول إلى الجزر.
أما إذا كان السائح موجوداً في بالي بالفعل فيمكنه الانتقال إلى جزر غيلي إما بالقوارب السريعة أو الطيران المباشر للجزر و الذي يوفر الكثير من الجهد و الوقت.

¨   نصائح هامة قبل السفر إلى غيلي
-         توجد العديد من الجزر الأخرى التي تحمل نفس الاسم في إندونيسيا لذلك من المهم التأكد من الوصول إلى جزر غيلي الثلاثة الموجودة في الخارطة.
-         يجب الحذر من محاولات السرقة التي قد تقع في لومبوك أو على الشاطئ وتأمين المتعلقات بشكل جيد.

-         يفضل اصطحاب الوصفات الطبية و أدوية مضادات السخونة و الحمى التي قد تحدث نتيجة لطبيعة المكان الاستوائية.

تكونت جزر غيلي- Gili على شكل أرخبيل يضم ثلاثة جزر هي (Gili Trawangan) و (Gili Meno) و (Gili Air), والتي يطلق عليها غالباً "تيغا غيلي" والتي تعني "الثلاث غيلي", وتشتهر الجزر سياحياً عند مرتادي "بالي" لقربها من الجزيرة رغم أن الأرخبيل يستحق زيارة خاصة حيث يعتبر من أندر الأماكن التي ما تزال تضم جزراً منعزلة في العالم.
يرجع تميز مجموعة جزر غيلي سياحياً إلى أنها توفر نمط الحياة البدائية التي لم تفسدها الحياة الحديثة بعد, فليس على الجزر فنادق كبيرة للإقامة وإنما أكواخ قروية بسيطة, كما أنه غير مسموح بتواجد أي  مركبات حديثة للتنقل الذي يتم إما بواسطة الدراجات الهوائية أو بركوب عربات تجرها الخيول يطلق عليها "السيدومو".

¨   موقع جزر غيلي
تظهر  جزر غيلي على الخريطة على شكل جزر مرتبطة ببعضها في أقصى  شمال غرب لومبوك وعلى الغرب منها جزيرة بالي المشهورة وهي تنقسم إلى ثلاثة جزر :-
-         Gili Air  : وهي الجزيرة الأقرب لليابسة  وتتميز بوفرة أشجار النخيل التي تشكل ما يشبه السقف للجزيرة من أعلى كما أنها من أفضل الأماكن التي يمكن مشاهدة لحظتي الشروق والغروب من فوقها.
-         Gili Meno  : وهي الجزيرة التي تقع في المنتصف بين الجزيرتين الآخرتين و تتميز بصفاء الماء من حولها
-         Gili Trawangan: هي الجزيرة الأبعد من اليابسة لكنها الأكبر مساحة و الأكثر شهرة بإقامة الحفلات الصاخبة
¨   شهرة غيلي السياحية
أغلب السياح الذين يذهبون إلى أرخبيل غيلي للسياحة هم من يبحثون عن الأماكن البدائية التي لم تلحقها الحياة المدنية الحديثة بعد؛ حيث يرغبون في استنشاق الهواء الصافي الخالي من التلوث, والاستمتاع بالهدوء بعيداً عن أبواق السيارات, والتمتع بالطبيعة البكر التي لم تغيرها يد البشر منذ عدة قرون.

¨   أفضل أوقات السياحة في غيلي
رغم أن مجموعة جزر غيلي تتمتع بجو مناسب طوال العام حيث يبدو مناخها مزيجاً بين الجفاف و  الحرارة نهاراً و الميل إلى البرودة ليلاً, إلا أن أفضل المواسم تكون بين شهري سبتمبر ونوفمبر  حين يتوقف المطر تقريباً مما يمكن السياح من الاستمتاع بتجربة استوائية دون معوقات.
أما إذا أردت أن تخوض التجربة الاستوائية كاملة فيمكنك الانضمام إلى آلاف السياح الذين يفضلون قضاء الفترة ما بين يوليو وأغسطس أو  ديسمبر و يناير  للاستمتاع بالرحلة بكل مغامراتها.
¨   أنشطة سياحية على جزر غيلي
ليس هناك وسائل ترفيه كثيرة على شواطئ جزر غيلي في إندونيسيا حيث تسود البساطة و البدائية في أغلب الأحيان إلا أنه يمكن القيام بعدة أمور منها :-
·       الغطس :-
يعتبر الغطس من أشهر الأنشطة السياحية على جزر غيلي حيث يوجد أكثر من 20 بقعة مخصصة لذلك يمكن من خلالها رؤية الشعاب المرجانية و الحياة البحرية بوضوح ومشاهدة العديد من الكائنات البحرية عن قرب مثل الحيتان البيضاء, السلاحف البحرية العملاقة, أسمالك الببغاء وغيرها من الكائنات البحرية النادرة.
تتاح الرؤية على بعد 15-30 متر تحت سطح الماء وهناك أماكن أخرى معدة للغوص العميق, كما تتاح دورات تدريبية لتعليم الغوص بأسعار مقاربة للأسعار في بقية إندونيسيا.


... في الجزء الثاني من "جزر غيلي" سنتعرف على بقية الأنشطة السياحية التي يمكن ممارستها على الجزر وكذلك أنواع الأطعمة وأماكن تواجدها , وأماكن الإقامة وكيف الوصول إليها.

بالي هي المكان الأشهر للسياحة في إندونيسيا والذي يقصده السياح لأسباب مختلفة منها الطبيعة الثقافية للمكان, الفنون التقليدية, الطعام, المعابد الأثرية, الغوص أو التزلج على الماء, إلا أن الجميع  يتفق على أن شواطئ بالي هي السبب الأول و الرئيسي لتكرار الزيارة.
تتميز شواطئ بالي الطويلة بالرمال البيضاء, والمياه الصافية التي تشجع على السياحة و الغطس, والأمواج القوية التي تجعل من ركوب الأمواج مغامرة شيقة, بالإضافة إلى الرمال البركانية المنتشرة في كل مكان لراغبي السمرة و العلاج.

§       شاطئ نوسا دوا
يتميز شاطئ (Nusa Dua) عن بقية شواطئ بالي بالطبيعة النباتية المنتشرة في كل أنحائه والتي تحمل ألواناً, وأشكالاً, وروائح مختلفة بدءًا من أشجار  النخيل مروراً بالأشجار الاستوائية بأنواعها وانتهاءً بالنباتات العطرية الملونة التي تصنع لوحة فنية فريدة مع لون المياه الزرقاء و الرمال الذهبية.
كما تنتشر العديد من الفنادق و النزل حول الشاطئ الذي يصبح في حالة ممتازة للسباحة عند هدوء أمواجه والتي تزداد ارتفاعاً كلما اتجهنا جنوباً أو شمالاً.

§       شاطئ كوتا
يقع شاطئ (Kuta) في نهاية المدينة التي تحمل نفس الاسم, ويعرف الشاطئ بين السياح بالأمواج العالية و التيار القوي مما يجعله مكاناً مفضلاً لراغبي ركوب الأمواج, لكنه في ذات الوقت مناسب جداً للسباحة بل إنه من أكثر الشواطئ ازدحاما في بالي من قبل السياح أو المحليين على السواء.
يأتي الاقبال الفريد على شاطئ كوتا بسبب الحيوية و النشاط اللذين يتميز بهما الشاطئ كونه مقراً لكثير من الحفلات الصاخبة التي تقام في كل أوقات اليوم بالإضافة إلى انتشار  العديد من المقاهي وأماكن الترفيه العالمية بالمكان.

§       شاطئ سانور
يمتد شاطئ (Sanur) لعدة كيلومترات على ساحل قرية سانور الواقعة جنوب بالي,  ويتميز برماله الذهبية النظيفة و صخوره الحمراء الصغيرة, كما تكثر على الشاطئ الأصداف بأشكالها و أحجامها المختلفة, ويساعد صفاء الماء على رؤية المخلوقات البحرية بوضوح, أما أمواج شاطئ سانور فهي متوسطة القوة أنسب ما تكون لممارسي السباحة.

§       شاطئ بالانجان
يعد شاطئ (Balangan) على رأس قائمة الشواطئ الأجمل في بالي, كما يعد الطريق إليه من أجمل الطرق كذلك حيث يمكن زيارة  القرى المحلية التقليدية التي ينتشر فيها الرعي.
يتميز شاطئ بالانجان عن بقية شواطئ بالي بأنه شاطئ هادئ وصغير  يصلح لمن يرغبون في قضاء إجازة خاصة بعيداً عن الزحام والضوضاء, وربما يرجع السبب في هدوء الشاطئ إلى قوة تيار الماء وارتفاع الأمواج التي لا ينصح معها بالسباحة.

§       شاطئ جيجر
شاطئ (Geger) أحد الشواطئ الرملية البيضاء على جزيرة بالي والذي تلألأ تحت أشعة الشمس مثل اللؤلؤ,  ويقع الشاطئ ما بين الطريق السريع وبين شاطئ نوسا دوا ويعتبر من الشواطئ الهادئة بل ربما أكثر هدوءً من شاطئ بالانجان.

يمكن أن تزداد متعة السائحين على شاطئ جيجر  بمراقبة المزارعين المحليين الذين يقومون بأداء مهامهم اليومية على جانب الشاطئ.