ads


تقع مدينة سورابايا في جافا الشرقية إلى الشمال من جبل برومو إلى الغرب من بالي, وهي ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا ومدخل مهم جداً إلى العديد من المعالم السياحية في جافا خاصة و إندونيسيا عامة.
يفضل كثير من السياح الاعتماد على سورابايا كمحطة توقف بديلاً عن جاكارتا و الانطلاق منها إلى بقية المدن السياحية الأخرى مثل يوغياكارتا, دينج بلاتوه وجبل برومو, كما يمكن الذهاب بالقطار إلى مدينة بالي و لومبوك من هنا ايضاً.
توجد القليل من المعالم السياحية في سورابايا نفسها من أشهرها بيت سامبويرنا أو المتحف الذي يعد من اشهر المعالم السياحية في المدينة التي تحصل على تقييمات مرتفعة من السائحين هذا بالإضافة إلى جسر سورامادو الوطني.

يوجد عدد من الأنشطة السياحية التي يمكن أن يقضي السائح فيها وقته في سوربايا يأتي على رأس هذه القائمة التسوق في المراكز التجارية الكبيرة في المدينة و كذلك زيارة المراكز الصحية الصحية التي تقدم برامج متعددة تبدأ من جلسات التدليك و المساج وتنتهي بجلسات العناية بالأظافر و الأقدام وحمامات البخار التقليدية وكل وسائل العناية الشخصية و التي تتواجد بأسعار و قيم مختلفة تناسب جميع المستويات.
كما يمكن للسائح أن يقضي بعض الوقت في التجول حول المدينة القديمة و زيارة الأسواق التقليدية سواء باستئجار دراجة بخارية أو سيراً على الأقدام.
يمكن الوصول إلى سورابايا على متن أكثر  شركات الطيران العاملة في المنطقة حيث يعتبر مطار  سورابايا (Juanda) ثاني أكثر المطارات ازدحاماً في إندونيسيا بعد مطار سوكارنو في العاصمة جاكارتا.
توجد رحلات طيران مباشرة من و إلى سوربايا من العديد من النقاط الدولية مثل كوالالمبور, هونج كونج, سنغافورة, بانكوك والعديد من النقاط الأخرى في استراليا و آسيا.
أما عن التنقل الداخلي فيمكن استخدام التاكسي الرسمي (Prima Taxi) لكن للتنقلات الخارجية مثل زيارة منطقة جبل مونت برومو فيفضل استئجار سيارة أو استخدام الحافلات.
يمكن للسائح زيارة أماكن أخرى خارج مدينة سورابايا مثل منطقة جبل "مونت برومو" و التي تبتعد عن المدينة نحو 70 كيلومتر والتي قد يستغرق الوصول إليها أكثر من أربع ساعات نظراً لبطء حركة المرور.
في الطريق إلى مونت برومو  توجد مدينة صغيرة تسمى (Probolinggo) والتي يستخدمها السياح المتجولون غالباً كمحطة لتبديل وسائل الانتقال للوصول إلى حديقة (Bromo Tengger Semeru).

من الأماكن الأخرى التي يمكن زيارتها أثناء التواجد في سوربايا مدينة "مالانغ" و التي تتميز بطبيعتها الخضراء الساحرة ووجود العديد من المعالم السياحية بها و تقع المدينة على بعد ساعتين أو ثلاث من سوربايا.

أما لعشاق الأثار و الأماكن التاريخية فيمكنهم زيارة مدينة(Trowulan) التي اعتبرت عاصمة لإمبراطورية (Majapahit) في القرن الرابع عشر الميلادي ويوجد بالمدينة عدد كبير من المعابد و المتاحف.

تتميز مدينة باندونج بأنها توفر لزائريها أنواعاً مختلفة من الأنشطة السياحية التي يمكن ممارستها و الاستمتاع بها في هذه المدينة التي تقع في إقليم جافا مع ميزة خاصة عن بقية مدن إندونيسيا ألا وهي انخفاض الأسعار بشكل ملحوظ خاصة فيما يتعلق بالطعام و الملابس.
من خصائص مدينة باندونج التي تجعلها خياراً مفضلاً عند كثير من السياح أن عدد كبير من المزارات السياحية و المعالم الأثرية تقع بالقرب منها أو حولها مما يجعل من الجولات السياحية الخارجية شيئاً سهلاً.
في القائمة التالية أهم الأشياء التي يجب أن يراها السائح أثناء زيارته لمينة باندونج في إندونيسيا:-

§       بحيرة (Kawah Putih)
لاشك أن منطقة Kawah Putih تأني على قمة المزارات السياحية التي يجب على السائح مشاهدتها في باندونج فالبحيرة البركانية تتمتع بمناظر طبيعية خلابة وتقع في بعض المرتفعات على بعد ساعتين فقط من وسط المدينة.
ورغم طبيعة الجو الباردة نظراً لارتفاع المكان إلى أن الشمس ساطعة طوال الوقت ويمكن اكتشاف المنطقة الداخلية للبحيرة في نحو ثلاثين دقيقة.

§       بركان (Tangkuban Perahu)
يقع على بعد ساعة و نصف من قلب المدينة ويتميز بأنه يوفر رؤية واضحة للمناظر الطبيعية من نقاط مرتفعة بالإضافة إلى التكلسات الطبيعية للبركان.
§       منزل أيزولا
منزل أيزولا أو Villa Isola   تحفة معمارية بنيت بواسطة أحد الأثرياء الإيطاليين وتقع فوق أحد التلال المرتفعة شمال المدينة وتتيح اطلالتها منظراً ساحراً لجنوب منطقة باندونج.

§       مبنى Gedung Sate
بنيت بواسطة الشركان الألمانية وتتميز بنقوشها المعمارية الخاصة لكنها تستخدم الأن مكاتب حكومية لإدارة جافا الغربية ومع ذلك في مفتوحة للسياح ويفضل السياح زيارتها لالتقاط صور للمنظر العام للمدينة.

§       مبنى Gedung Merdeka
تحفة معمارية أخرى شيدت بواسطة أحد الأغنياء لكنها تستخدم الأن لأغراض عامة حيث عقد فيها المؤتمر الأسيو- أفريقي الأول.

§       مطعم Kampung Daun
من أشهر المطاعم في باندونج و الذي قصده ألاف للسياح ليس فقط لتناول الطعام و إنما للاستمتاع بالجو العام الذي يوفره المطعم في أكواخ البامبو و الجداول الجارية و شلالات المياه ورغم أن أسعار الطعام تبدو مرتفعة بشكل واضح عن بقية مطاعم المدينة إلا أن السياح ينظرون للمكان على أنه أفضل الأماكن التي يمكن تناول الطعام فيها و الاسترخاء جنباً إلى جنب مع التعرف على الثقافة الإندونيسية التقليدية.
من أفضل المميزات في زيارة مدينة باندونج أنها توفر للسائح إمكانية البهجة و السعادة و النزهة دون أن يضطر إلى دفع المزيد من الأموال وهذا ما يحبذه الكثير من السياح الذين يرغبون في إنفاق أموالهم على أشياء أخرى في باندونج مثل التسوق و شراء الهدايا.
لا شك أن إلمام السائح بلغة البلد التي يسافر إليه يسهل كثيراً من تواصله مع السكان المحليين, و يشعرهم بأن هذا الشخص الذي جاء من آخر العالم يهتم بلغتهم و يحترم ثقافتهم مما يطور العلاقات الودية سريعاً, وربما يكون تعلم بعض مفردات وجمل لغة الدولة المقصودة سياحياً سبباً في نجاة السائح من محاولات الغش و الاحتيال التي قد يتعرض لها.
أكثر من هذا فإن في بعض القرى و الأماكن السياحية النائية يكون معرفة لغة أجنبية و التعامل بها ضرب من المستحيل مما يصعب من تواصل السائح اليومي سواء في المطاعم, أو وسائل الانتقال, أو مع رجال الشرطة أو غير ذلك من الأمور التي يضطر إليها السائح في جولاته و رحلاته المختلفة.
في هذا الجزء من المقال أهم المفردات و العبارات و التراكيب الإندونيسية التي لا غنى للسائح عنها في معاملاته اليومية وقد قمنا بترتيبها و تصنيفها حسب الاستخدام :-
المجاملة و الاحترام
شكراً
Terima Kasih
من فضلك
Tolong
أهلاً بك
Kembali
اسمح لي – آسف
Maaf
رجل كبير في السن
Bapak\ pak
امرأة كبيرة في السن
ibu / bu
شخص صغير في السن
kakak / kak
التحية
كيف حالك؟
Apa Khabar?
صباح الخير (قبل11 صباحا)
Selamat Pagi
تحية لفترة الظهيرة(حتى 3 عصراً)
Selamat Siang
تحية مسائية(حتى 6 مساء)
Selamat Sore
تحية ليلية
Selamat Malam
تصبح على خير
Selamat Tidur
وداعاً
Selamat Tinggal
تعبيرات عامة
نعم
Iya
لا
Tidak
كم سعر؟
Berapa?
غالي
Mahal
هل يوجد أرخص؟
Murah?
توقف هنا
berhenti disine
شمال
Kiri
يمين
Kanan
لا استطيع فهمك
saya tidak mengerti

هذه بعض المفردات و الجمل البسيطة التي لا يستغني عنها السائح أثناء إقامته في إندونيسيا, و يلاحظ أن هناك بعض الكلمات ذات جذور عربية مثل (Selamat) المستخدمة في التحية, وكلمة (Khabar) التي في جملة كيف حالك؟, و بالطبع سيجد السائح العربي أن هناك العديد و العديد من الكلمات الأخرى المشتركة نتيجة اعتناق غالبية شعب إندونيسيا للإسلام و تأثرهم بلغة القرآن الكريم.

في كل الحالات إذا لم تستطع أن تتعامل بحيوية مع مفردات اللغة الإندونيسية فاستخدم الكلمات المعروفة عالمياً مثل كلمة (NO) لرفض مضايقات الباعة أو مقدمي الخدمات أو اكتف بابتسامة صامته مع هزّ الرأس وبالتأكيد لن يعدم الإنسان حيلة في التواصل مع إنسان مثله.

توجد في مدينة جاكرتا العديد من المشاهد السياحية التي يمكن للسائح أن يستغرق في مشاهدتها أياماً بالإضافة إلى الأنشطة الأخرة كالتسوق و التجول في الشوارع و الأزقة التاريخية القديمة للاطلاع و اكتشاف نمط الحياة التقليدية في المدينة الأكثر أهمية وشهرة في دولة إندونيسيا.
·       حديقة أنكول
من الأماكن التي لابد و أن يمر بها السائح عند زيارته إلى جاكرتا حديقة الأحلام أو  حديقة أنكول بارك المفتوحة 24 ساعة لاستقبال الزائرين الراغبين في الهروب من برامج زيارة الأثار التقليدية و الباحثين عن التواصل مع الطبيعة الأم بشكل أو بآخر.
تضم حديقة أنكور عدة أماكن خاصة ينصح بزيارتها سواء كان السائح بمفرده أو مع عائلته مثل "دوفان" عالم الخيال, مغامرات أطلنطس المائية, عروض الحيوانات في أوشين دريم, "بانتاي" أو عالم البحار, "بازار سيني" أو سوق الفنون وعشرات المزارات الأخرى التي تحتاج إلى ساعات طويلة.

·       المتحف الوطني
يعد المتحف الوطني (musium nasional ) من الأماكن الرمزية ليس في جاكرتا فقط و لكن في كل إندونيسيا فالمتحف قائم منذ أكثر من قرنين من الزمان في منتصف المدينة في "جالان ميدان ميرديكا بارات".
من الأشياء الجاذبة في المتحف الوطني بجكارتا تنوع معروضاته فهناك صالات لعرض المقتنيات التاريخية, اللوحات الفنية, الخرائط الجغرافية, والمقتنيات الإنسانية و  صالات أخرة تعرض أثاراً مختلفة ويشتهر مبنى المتحف في إندونيسيا باسم "مبنى الفيل" لوجود تمثال مشهور لأحد الفيلة بالمتحف.

·       النصب الوطني
يقع النصب الوطني الإندونيسي "موناس" في نفس الميدان الذي قع به المتحف وهو مفتوح للزيارة يومياً من الساعة الثامنة صباحاً و حتى الثالثة عصراً, أقيم برج موناس في إشارة لتخليد حروب الإندونيسيين وتوحد الدولة تحت زعامة الرئيس سوكارنو الرئيس الأول للبلاد.
·       المعرض الوطني
المعرض الوطني في جاكارتا هو خليط ما بين المتحف وصالة عرض الفنون حيث يمكن للسائح أن يستمتع برؤية الأثار التاريخية جنباً إلى جنب مع المعروضات الثقافية و اللوحات الفنية.

·       مسرح الفنون
بني مسرح الفنون((Gedung Kesenian بجاكارتا خلال فترة الاحتلال بجوار مسجد الاستقلال و كاتدرائية جاكارتا كمنفذ ثقافي يقدم عدة عروض فنية مختلفة منها العروض المسرحية و الحفلات الموسيقية و الندوات الثقافية.

كما يوجد خارج مدينة جاكرتا العديد من المزارات السياحية الشهيرة مثل مدينة بوكور التي لا تحتاج أكثر من ساعتين فقط للوصول إليها وتشتهر بوجود حديقة النباتات و القصر الرئاسي, وكذلك مدينة باندونج التي تبعد نحو ساعتين ونصف عن جاكارتا وتشتهر بالمراكز التجارية التي تقدم مستويات متعددة من الأسعار و بضائع تناسب جميع الأذواق, كما توجد محمية تامان سفاري التي تضم عدداً كبيراً من الحيوانات البرية.

إذا كنت تخطط لجولة سياحي في مجموعة دول جنوب شرق آسيا واخترت أن تذهب إلى إندونيسيا فاحرص على أن تذهب إلى هناك في بدايات فصل الربيع لتحضر مهرجان فايساك(Waisak Day) الذي يتجمع فيه البوذيون من كل أنحاء البلاد لإقامة مهرجانهم الأكبر في مدينة(بوروبودور Borobudur).
لا يقتصر حضور المهرجان على البوذيين فقط إذا يعد مهرجاناً شعبياً أكثر منه احتفالاً دينياً وتوجد العديد من المشاهد و الطقوس التي يمكن مشاهدتها وسط الاحتفالات الضخمة.
كما لا يقتصر  مهرجان فايساك على البوذيين المقيمين في إندونيسيا فقط بل يجذب إليه مقتنعي أفكار بوذا من كل القارة الآسيوية و لن تفاجئ إذا وجدت هناك بوذيين من دول مختلفة كبنجلاديش, سيريلانكا, كمبوديا و تايلاند, جاءوا فقط لإحياء ذكرى هذا اليوم الذي يعتقدون أنه يوم ميلاد بوذا و كذلك يوم وفاته و اليوم الذي أدرك فيه الحكمة!!
لذا يخصص أتباع بوذا هذا اليوم لقراءة أفكاره و تبادل الشروحات حول تعاليمه ونشر  مبادئه التي تحض على السلام و العدل بين البشر.

كما ينتشر في هذا اليوم توزيع الهبات و العطاءات على الفقراء و المرضى و المعاقين و كبار السن في محاولة لإشعار  الجميع بالسعادة.
تختلف طقوس الاحتفال بمهرجان فايساك حسب المكان المقام فيه إلا أن الطقوس المعتادة في مدينة بوروبودور الإندونيسية تبدأ بانتظار الليلة الأولى التي يكتمل فيها القمر  في شهر مايو حيث يلتقي تلاميذ بوذا المخلصين قبل الفجر في معبد المدينة الذي يعد أكبر  مبنى بوذي في العالم لإقامة بعض الصلوات والترانيم.


تتبع هذه الصلوات بعض الطقوس التي يحاول فيها البوذيون إحياء تعاليم بوذا مثل الاكتفاء بأكل الخضروات و الامتناع عن أكل اللحوم في ذلك اليوم أو إطلاق سراح الطيور الصغيرة تعبيراً عن أمانيهم في أن يحصل الجميع على حريته.

تقام الاحتفالات في معبد بوروبودور الذي يقع في منتصف جافا ويرجع تاريخ بنائه إلى القرن الثامن الميلادي ونظراً لأهميته الأثرية و الإنسانية تم ضمه إلى قائمة اليونسكو للتراث الإنساني.
لا تقتصر أهمية معبد بوروبودور على الناحية الدينية للبوذيين كونه مركز العبادة الأكبر  لهم في كل العالم وإنما يحمل أيضاً قيمة سياحية متميزة بالنظر إلى تاريخه القديم و موقعه الرائع حيث يقع المعبد حول مجموعة من المناظر الطبيعية الخلابة بينما تشكل مجموعة من الجبال البركانية خلفية رائعة تضفي عليه المزيد من التأثير و الهيبة.



جاكرتا هي أكبر مدن إندونيسيا, وهي المدينة الأشهر عالمياً ليس بما تضمه من أثار ومعالم سياحية ولكن لأنها المحطة الأكثر استقبالاً للسياح الراغبين في زيارة أماكن ومقاطعات أخرى في أعماق إندونيسيا حيث يعتبر مطار جاكارتا الدولي المطار الأول في البلاد.
تقع مدينة جاكارتا في الشمال الغربي من إقليم جافا؛ وتنقسم إلى أربعة أقسام رئيسية هي : جاكارتا الشمالية, جاكارتا الجنوبية, جاكرتا الشرقية و جاكارتا الغربية.
ينقسم المناخ في جاكارتا إلى موسمين رئيسيين هما: الموسم الجاف و الموسم المطير  كما هو الحال في أغلب الأقاليم في إندونيسيا.
يبدأ الموسم الجاف مع بداية شهر  مايو إلى نهاية شهر سبتمبر  وترتفع فيه درجة الحرارة لتصل معدلاتها بين 25-30 درجة مئوية مع ارتفاع في نسبة الرطوبة في الجو, أما موسم الأمطار  فيبدأ من شهر  أكتوبر إلى شهر أبريل الذي يصادف موسم الرياح الموسمية و  تتساقط فيه الأمطار بشكل مستمر.
ورغم أن جاكارتا لا تضم معالم سياحية بأعداد كبيرة إلا أن السائح يمكن أن يقضي بها بعض الوقت لزيارة الأماكن الأثرية أو المناطق السياحية مثل منطقة (tempat wisata) أو  رؤية بعض المعالم السياحية مثل حديقة أنكور, المتحف الوطني, النصب الوطني, مسرح جاكارتا للفنون و سوق بارو.
أما إذا كنت تبحث عن شيء أخر تقضي فيه وقتك أثناء زيارة جاكارتا فلا شك أن التسوق سيكون الاختيار الأمثل حيث توفر جاكارتا مستويات مختلفة من التسوق تتناسب مع المستويات المالية لكل السائحين.
من مميزات السياحة في جاكارتا توفر أماكن الإقامة لتناسب جميع الميزانيات المالية للسائحين فكما توجد النزل محدودة النفقات توجد أيضاً الفنادق العالمية التي تقدم أعلى مستويات الرفاهية وبين هذا وذاك توجد الفنادق المتوسطة و العائلية.
تضم منطقة وسط جاكارتا أغلب الفنادق عالية التكاليف متميزة الخدمات, بينما تضم منقطة غرب جاكارتا الفنادق و النزل الأرخص سعراً.
يسهل الوصول إلى جاكارتا عن طريق الرحلات الجوية حيث تنظم أغلب شركات الطيران العالمية رحلات مباشرة إلى العاصمة الإندونيسية, و في حالة عدم العثور على رحلة مباشرة يمكن اختيار الهبوط في سنغافورة أو كوالالمبور أولاً ثم الانتقال منها إلى جاكرتا عبر الرحلات اليومية بين هذه المدن الثلاثة.

ينقسم مطار  (Soekarno Hatta) الدولي في جاكرتا إلى ثلاث صالات تستقبل كل منها رحلات مختلفة عن الأخرى:-
-         صالة1: تستقبل جميع الرحلات الداخلية ماعدا رحلات شركات طيران أسيا, ماندالا و جارودا.
-         صالة2 : تستقبل جميع الرحلات الدولية ماعدا رحلات شركة طيران آسيا.
-         صالة3 : تستقبل جميع رحلات الشركات منخفضة التكاليف مثل إير آسيا, ماندالا و تايجر إير وايز.
يوفر مطار جاكارتا حافلات نقل مجاني بين الصالات المختلفة لكنها لا تكون مفيدة في ساعات الذروة ويفضل ركوب التاكسي رغم تكلفته المرتفعة داخل المطار.

يمكن الانتقال من مطار جاكارتا إلى وسط المدينة بأكثر من طريقة على رأسها التاكسي خاصة شركتي (Silverbird) و(Bluebird) اللتين توفران مستوى جيد من الخدمة  بالإضافة إلى الحافلات الشعبية.
من الأشياء المزعجة في جاكارتا الازدحام المروري خاصة في ساعات الذروة التي تمتد لفترات طويلة تبدأ من السادسة و نصف صباحاً و حتى الثانية عشر ظهراً ومن الرابعة عصراً حتى الثامنة مساء.
توجد خارج جاكارتا بعد المدن السياحية التي تستحق الزيارة مثل باندونج التي تبعد نحو ساعتين ونصف فقط وتشتهر بأسواقها التجارية ومطاعمها الرائعة, وكذلك مدينة بوكور والتي تبعد ساعتين فقط وتوجد بها بعض المعالم السياحية الرائعة مثل الحديقة النباتية و القصر الرئاسي, وأخيراً منطقة تامان سفاري التي تبعد ساعتين ونصف عن جاكارتا وتعتبر من أفضل الأماكن لرؤية الحيوانات البرية المتوحشة و هي تتجول بحرية.
 

حديقة بوكيت لوانج - Bukit Lawang الوطنية هي إحدى ثلاث حدائق طبيعية على قائمة اليونسكو للتراث العالمي في إندونيسيا والتي تندرج تحت قائمة التراث العالمي للغابات الاستوائية المطيرة.
اكتسبت حديقة بوكيت لوانج شهرتها من الترجمة الحرفية لاسمها و الذي يعني "بوابة الجحيم", بينما تعد الحديقة في الأساس محمية طبيعية لحيوان إنسان الغاب الذي يمثل عامل جذب سياحي كبير حيث أن الحديقة هي المكان الوحيد في العالم الذي يمكن فيه رؤية حيوان إنسان الغاب حياً وبهذا القدر من الحيوية و التوحش الطبيعي, و تقع الحديقة على بعد 90 كيلومتر شمال غرب مدينة "ميدان" عاصمة إقليم سومطرة.
يمكن زيارة حديقة "بوابة الجحيم" في سومطرة في أغلب أيام العام وحتى في مواسم سقوط الأمطار التي تكون غالباً في نهاية العام حيث أن الأمطار تسقط غالباً أثناء الليل لذلك لن تعد سبباً في عدم الاستمتاع بالزيارة.

ربما يكون السائح في حاجة فقط إلى الابتعاد عن  أيام العطلات الرسمية ونهايات الأسبوع للسكان المحليين في إندونيسيا و ذلك لتجنب الازدحام الشديد والحصول على قدر من الخصوصية في الزيارة.
المشهد السياحي الأبرز في حديقة بوكيت لوانج هو رؤية حيوان إنسان الغاب أثناء عملية تناوله الطعام مرتين في اليوم, الأولى صباحاً في تمام الساعة الثامنة و المرة الأخيرة عند الساعة الثالثة عصراً.
ستكون فرصة رؤية هذا النوع الغريب من القردة مناسبة لتلقي بعض المعلومات الهامة من موظفي الحديقة الوطنية الذين يلمون بشكل جيد بتفاصيل حياته و عاداته إلا أن تناول الصور لإنسان الغاب قد يكلف السائح رسوماً إضافية.
توجد العديد من الأنشطة الأخرى التي يمكن ممارستها داخل حديقة بوكيت لوانج أهمها رحلات السير التي تنظم تحت إشراف مرشدين من قبل الحديقة و التي يتعرف فيها السائح على طبيعة الحياة النباتية و الزهور البرية الموجودة بالمكان هذا مع فرصة رؤية حيوان إنسان الغابة أثناء ممارسة حياته الطبيعية.

من الأنشطة المفضلة لدى السياح في حديقة "بوابة الجحيم" في سومطرة ركوب الإطارات المطاطية بعرض النهر  والسماح لتيار الماء الذي يكون قوياً جداً احياناً بدفع الإطار إلى مناطق متقدمة في مغامرة مائية مثيرة.
كما يمكن القيام أيضاً بجولات استكشافية للكهوف (مقابل رسوم) أو التجول في مزارع الأرز ومستعمرات المطاط.
يوجد بعض المطاعم و المقاهي حول الحديقة و التي تقدم تشكيلة كبيرة من الطعام الإندونيسي المحلي بالإضافة إلى بعض الأطباق العالمية.
أما عن أماكن الإقامة فهناك العديد من النزل وبيوت الضيافة التي تنتشر على طول ضفاف النهر في بوكيت لوانج و التي تقدم خدمات ممتازة بأسعار معقولة, كما يمكن التنقل في القرية سيراً على الأقدام نظراً لمساحتها الصغيرة حيث يمكن عمل جولة كاملة في نصف ساعة فقط.


حديقة كومود الوطنية - Komodo National Park واحدة من أعلى المعالم السياحية زيارة في إندونيسيا وأحد الأثار المختارة على قائمة اليونسكو للتراث الإنساني و التي تلقى اهتماماً وعناية عالمية.
تقع الحديقة في مقاطعة (Wallacea) بفلوريس, نوسا تينجارا, ويأتي مكانها في قلب الأرخبيل الإندونيسي بين "سمباوا" و "فلوريس".
يقصد السياح حديقة كومودا لرؤية العديد من أصناف الحيوانات المتوحشة لكن أشهر هذه الحيوانات هو "تنين كومودو" المعروف محلياً باسم "أورا", كما تعد الحديقة موطناً للعديد من سلالات الحيوانات البرية مع مجموعات أخرى من الحيوانات الآسيوية و الأسترالية.
ورغم كون حديقة كومودو  من أغنى الأماكن بالحياة البرية إلا أن الكائنات البحرية الموجودة بالحديقة لا تقل أهمية و لا إثارة للإعجاب حيث يوجد بها أكثر من 1000 صنف من الأنواع المختلفة كالزواحف مثل السلاحف البحرية, والثدييات مثل الدلافين والحيتان, وأكثر من 250 نوعاً من الشعاب المرجانية.

يمكن زيارة الحديقة طوال العام حيث تتمتع بجو استوائي في أغلب الشهور بينما يزداد سقوط المطر في الشهور الأخيرة من العام وترتفع درجات الحرارة في الفترة ما بين شهري أغسطس و سبتمبر.
من أشهر الحيوانات التي يمكن رؤيتها في حديقة كومودو "التنين" الشهير الذي يقال أنه آخر تبقى من العصور الحرية القديمة و التي يحذر من محاولة استثارته أو  لفت انتباهه لخطورته, كما توجد العديد من أصناف الحيوانات البرية المتوحشة الأخرى التي يمكن رؤيتها في الحديقة مثل الخيول البرية, الخنازير المفترسة, القرود طويلة الذيل, الجاموس الوحشيّ وسنانير النخيل.

من الأنشطة الأخرى التي يمكن القيام بها في حديقة كومودو ممارسة رياضة الغطس لاكتشاف الحياة البحرية و خاصة النادر منها, ورغم قوة التيار إلا أن التجربة تستحق  المجازفة خاصة مع وجود أجمل أنواع الشعاب المرجانية الملونة.
ولعشاق السباحة و الطفو يمكنهم تجربة هذا الأمر على شاطئ "بنك" حيث يمكن أن يحظوا بفرصة السباحة مع السلاحف البحرية تحت أشعة الشمس و اكتشاف الجزر الصخرية المحيطة.
أما الذين يرغبون في تطوير جولتهم السياحية في حديقة كومودو و إضافة المزيد من الإثارة و المغامرة إليها فيمكنهم التخييم و اقامة جولات بالزوارق و القوارب البلاستيكية لاكتشاف المزيد من الحياة البحرية و أنواع الأسماك و الشعاب المرجانية في الأماكن القريبة.

يتوفر الطعام حول الحديقة في بعض المطاعم التي تقدم وجبات سريعة لزوار المكان خاصة في منتزه "بولو رينكا" الرئيسي, أما الإقامة فتوجد نزل داخل الحديقة نفسها كما توجد بعض الفنادق على جزيرة كومودو أو جزيرة رينكا حيث يمكن القيام بجولات يومية للحديقة.
من أماكن الإقامة المميزة أيضاً استئجار الغرف الموجودة في القوارب التي تقوم بالنقل بين الحديقة و الجزر المحيطة.

أما التنقل داخل الحديقة نفسها فيكون سيراً على الأقدام وللجولات المائية الطويلة يمكن استئجار قارب خاص حيث لا توجد وسائل نقل عامة داخل حديقة كومودو بإندونيسيا.