ads

الشاطئ المخفي في بالي | منحدر بالي

زيارة منحدر بالي، الشاطئ المخفي في بالي

 
بالي
 

ننسى شاطئ كوتا و سانور أو حتى نوسا عندما نكون في عطلة في بالي. هناك العديد من الشواطئ في بالي التي عليكم اكتشافها وأحدها هو منحدر بالي ، جمال هذا الشاطئ سيعطي انطباعا عميقا، ذلك ﻷن كل زاوية من زواياه جميلة و ساحرة جدا ، الجمال الطبيعي المتميز و الهدوء الذي يميز الجو في الشاطئ يجعلك تقع في الحب هذا ﻷن الجمال في هذا الركن من بالي يبدو كما لو أنه قطعة من الجنة .
يدعى شاطئ منحدر بالي بالوعاء الأخضر ،ﻷنه إذا نظرنا إلى إلى هذه المنطقة شكلها يبدو كوعاء من الماء و يسمى كذلك الشاطئ المخفي ﻷنه ﻷنه يقع وراء الهاوية لذا يصعب العثور عليه.
 
....
 
يوفر شاطئ منحدر بالي مناظر خلابة ،حيث يمكن رؤية الرمال البيضاء الممتدة ثم لون البحر المزرق الجميل و الجدران الصخرية شديدة الانحدار و صعبة المسالك ، بالنسبة لكم عشاق ركوب اﻷمواج، شاطئ منحدر بالي هو منطقة جد مناسبة لاختبار الشجاعة و الأدرينالين. أنماط الأمواج هناك اقليمي كلاسيكي و التي لديها الطول العادي في حين أن ارتفاعه فيه تحد كبير ، العديد من السياح يزورونها لسبب واحد و هو أنهم يريدون أن يجربوا بقع ركوب الأمواج المتوفرة هنا.
موقع منحدر بالي مخفي وراء الهاوية ،لا يزوره الكثير من الزوار فقط راكبي الأمواج عادة ما يكونون متعودين على المكان ، ﻷوصول إلى أي مكان من الشاطئ عليك النزول إلى اﻷسفل مئأت الخطوات، على الرغم من أن الشاطئ ليس موثقا في دليل أو الرحلات السياحية ، و مع ذلك لا تقلق ﻷن الشواطئ ليست بعيدى عن دنباسار أو كوتا ، يقع في جزيرة بوكيت بينينسولا ، بين "Garuda Wisnu Kencana Attractions" و "Pura Uluwatu" لذا يمكنك زيارتهم في يوم واحد فقط.

ماذا يمكنك أن تفعل في منحدر بالي :
يمكنك بكل حرية استكشاف هذا الشاطئ دون إزعاج من الضيوف الآخرين، بالإضافة إلى ركوب الأمواج و الغوص ، و غيرها من اﻷنشطة التي يمكنك القيام بها هي : السباحة ، حمامات الشمس ، أو مجرد الاسترخاء على الشاطئ و قراءة كتاب ، حتى للعب بالرمال كالأطفال و تحس بشعور جميل عند القيام بذلك ، أجواء الشاطئ يسودها الهدوء و السكينة . لا يوجد هناك لا ضجيج المركبات و لا الباعة المتجولين على الشاطئ.
لا يزال الشاطئ طبيعيا ، مناسب لممارسة اليوغا أو التأمل في بيئة طبيعية سلسمة ، هناك يمكنك القيام بما تريد دون تدخل أحد.
شاطئ الوعاء اﻷخضر نادرا ما تتحدث عنه وسائل الإعلام لذا ليس عدد كبير من السياح يعلمون بوجوده ، و مع ذلك ربما هذا ما يجعله فريدا ، مكان مخفي جميل حيث تحص تحصل على لحظة بعيدا عن صخب السياحة في بالي.