ads

مجمع تامان بلو كرامارى








عندما يختصر الواقع تاريخا باكمله ، حين تخلد المبانى لحظات لن تتكرر فى زمننا الحاضر
فنحن نتكلم هنا عن أكثر من كونه متحف .
رحلة عبر التاريخ تسرد فيها كل التفاصيل و الأحداث منذ إعلان إستقلال إندونيسيا حتى الان .
الحديث هنا عن مجمع "تامان بلو كرامارى " و يعد هذا المجمع حاملا رمز إستقلال إندونيسيا متخذا إسم "توغو بروكلاماسى " .
و صاحب فكرة البناء و الملهم الأول هو القائد و الزعيم الراحل "سوكارنو" و الذى اعلن إستقلال و حرية الدولة فى السابع عشر من أغسطس عام 1945 لتبدأ إندونيسيا خطواتها الوثابة نحو الخلود .




تمثالين لسوكارنو و هاتان متجاورين كما كانا وقت إعلان الدولة و الإستقلال و بينهما على لوح برونزى وزنه حوالى 600 كيلوجرام توجد مخطوطة بارزة على هيئة خمس قطع تتوسط التمثالين و هى نسخة طبق الأصل من نص إعلان الإستقلال و مكبرة لأكثر من 200 مرة.

الغرض من تشييد المجمع ليخلد ذكرى الأبطال و تكريما للمقاتلين الذين ضحوا بأرواحهم فداءا لإندونيسيا و حصولها على إستقلالها .
تقوم إدارات المدارس بتنظيم رحلات دراسية للمجمع لكافة طلاب المراحل الدراسية لدراسة مادة تاريخ الدولة الإندونيسية.

النصب الوطنى نوماس


يحوى المجمع النصب الوطنى "نوماس " و هو يعد أحد اهم رموز إندونيسيا و تم تشييده عام 1961 ليجسد نضال الشعب الإندونيسى و يتوج عظمة الثورة و لكى يظل حتى يومنا الحاضر رمزا للأجيال الجديدة دالا على حب الوطن و معانى التضحية و الفداء .
من الجدير بالذكر إن النصب يتميز بتفرد تصميمه و طريقة بناءه بأبعاده المتباينة و التى تلخص و تجسد الطبيعة الإندونيسية الساحرة
تم تشييده على شكل برج من 3 أدوار و الدور الأخير يطل على اجمل منظر ممكن ان تراه فى جاكرتا و إرتفاعه 137 متر و كسيت قمته ب35 كجم من الذهب الخالص .




مكون من قسمين وعاء و يد هاون و هى أداة بسيطة لا يمكن الإستغناء عنها فى أى منزل أيا كانت الطبقة الإجتماعية التى ينتمى لها و يدل على التمسك بالأصول و العروق و تفاصيل الحياة الدقيقة .
و هذا الرمز يعج بالمتناقضات من خير و شر و ذكر و أنثى و ليل و نهار و تلك المتناقضات هى أساس الحياة و ناموس الكون
يثير إعجاب زائريه بالحديقة الوارفة التى تحيط به بأنواع النباتات النادرة .
و ملحق بالنصب شعلة رمزية " شعلة الحرية " تظل متقدة دوما و هى رمزا للصمود و خلود الروح الإندونيسية الباسلة التى لا يعرف اليأس لها سبيلا .




توجد نافورة جميلة تبعث جوا من الإنتعاش خاصة عند تساقط المياه و تلامسها مع الحديقة .
على الرغم من إن زهرة " رافليسيا " إحدى الزهور ذو الرائحة الكريهة إلا إنها إحدى الرموز القومية البارزة لدولة إندونيسيا و يتم طباعتها على العديد من فئات العملات الورقية .
ترجع تسميتها إلى إسم مكتشفها و هى تنمو كل خمس سنوات و يوجد مجسم كبير لهذه الزهرة فى حديقة المجمع .