ads

قصر جوقجاكرتا في اندونيسيا

 قصر  جوقجاكرتا في اندونيسيا




قصر جوقجاكرتا ليس مجرد إقامة للملك فحسب لكنه أيضا يحرس شعلة الجاوي الثقافية. في هذا المكان يمكنك أن تتعلم كيف يتم الحفاظ على الثقافة في معدل التنمية التي تحدث في العالم. تقرع أجراس Kyai Brajanala عدة مرات. في Sri Manganti يتم سماع الترانيم باللغة القاوية القديمة بواسطة خدام الساحة. كتاب قديم، قرابين، مشكاة وجاميلان يرقد أمامه. بعض السياح تستمع الي أغاني macapat solemn، شيء يدفعهم للضغط علي زر الكاميرا لالتقاط الصور. بالرغم من كونهم لا يعرفوا معني الأغاني الي أنك تجدهم يجلسوا في المقاعد الأمامية. تمتزج الأغاني يعطر الورود ودخان البخور لتخلق جو ساحر. في الجانب الأيمن يظهر أربعة من الخدم في حالة تأهب مستمر. خارج الجناح الملكي، تغرد الطيور، بينما هو يحلق عاليا من فوق شجرة sapodilla ثم يهبط على العشب. يعتبر قصر السلطان هو مركز الثقافة القاوية في متحف مدينة Yogyakarta. ليس فقط بيت للملك وأسرته، قصر Yogyakarta هو بمثابة مكة بالنسبة للثقافة القاوية وحارس شعلة الثقافة هناك.

تم بناء هذا القصر علي يد الأمير Mangkubumi عام 1750 , و ذلك بعد مرور عدة شهور علي توقيع اتفاقية Giyanti .



تم اختيار الغابة لتكون هي الأساس في بناء القصر عليها وذلك لأن الأرض كانت مُحاطة بنهرين وهو الأمر الجيد لحماية القصر من الغرق. بالرغم من مئات السنين و الضرر الهائل التي تعرض له قصر السلطان جراء زلزال 1870 , الي أن أبنية القصر مازالت قائمة و بحالة جيدة .يوجد العديد من الأشياء التي يمكن مشاهدتها داخل قصر السلطان , مثل الأنشطة التي يقوم بها الخدم .كم يمكن للسياح الاستمتاع بالعروض الفنية كل يوم . 

تصفح المزيد حول السياحة في اندونيسيا