ads

زيارة إلى النصب التذكاري الوطني في أندونيسيا (Monas)

زيارة إلى النصب التذكاري الوطني في أندونيسيا (Monas)



النصب التذكاري الوطني في أندونيسيا أو ما يطلق عليه سكان جاكارتا (Monas) هو رمز رسمي في أندونيسيا يشير إلى المقاومة الصلبة التي أبداها الأندونيسيون ضد الإحتلال .
وقد كان صاحب فكرة بناء هذا النصب هو "سوكارنو" أول  رئيس لأندونيسيا بعد الإستقلال وتم بنائه على قاعدة عرضها 80 هيكتارا واقتتحة سكوارنوا بنفسه في عام 1961 م ثم تم افتتاحه للجمهور و العامة لاحقا في 1971 م .
تأخذ قمة النصب التذكاري الوطني في أندونيسيا شكل لهب النار الذي يرمز إلى روح الشعب الأندونيسي التي لا تخبو أبدا ،يصل قطر الشعلة إلى 6 أمتار وتتكون من 77 جزءا وصممت من البرونز بينما يصل حجمها إلى 14.5 طن في حين تم طلائها بنحو 35 كيلو جرام من الذهب .


تم تصميم سارية النصب على شكل "مدقة أرز" بطول 137 مترا يرتكز على شكل وعاء كبير ،وقد جاء التصميم ليوافق طبيعة أندونيسيا الزراعية في ذلك الوقت كما يرمز إلى الخصوبة بين الرجال و النساء .
يعتبر النصب التذكاري الوطني في جاكارتا أحد الأماكن المفضلة للشعب الأندونيسي في ممارسة الرياضة خاصة في الفترة الصباحية وبعد الظهيرة كما يصبح المكان مزدحما جدا في أيام العطلات و الأعياد .
يصل زوار موناس إلى قمة الساري عبر المصعد الذي يوجد حوله عدد من سلالم الطوارئ ومن فوق القمة يمكن للسياح أن يستمتعوا برؤية واضحة لمدينة جاكارتا في جو بارد لطيف كما يمكن رؤية الدروب الجبلية في الجانب الجنوبي و المحيط في الجانب الشمالي و مطار سوكارنو في الجانب الغربي .
-        غرفة الإستقلال

تقع غرفة الإستقلال بجوار شكل الوعاء أحد مكونات النصب التذكاري الوطني حيث بنيت على شكل مدرج و تضم بداخلها خريطة أندونيسيا و علمها الأبيض و الأحمر ونسخة من إعلان الإستقلال ويمكن للزوار طلب فتح الغرفة للإطلاع على إلان الإستقلال و سماعه مسجلا بصوت الرئيس الأندونيسي سوكارنو.

-        نصائح حول زيارة النصب الوطني لأندونيسيا
-يفضل زيارة نصب (Monas) في أوقات الصباح الباكر أو في المساء نظرا لطبيعة الجو الحار لجاكرتا أما إذا توجب زيارته أثناء النهار فيفضل اصطحاب مظلة أو قبعة للحماية من الشمس
-تجنب زيارة موناس في أيام العطلات حتة لا تضطر إلى الإنتظار ضمن الصفوف الطويلة وحاول زيارت في منتصف الأسبوع فسيكون ذلك أقل إزدحاما