ads

أجمل 5 جزر سياحية في بالي

بالي هي المكان الأشهر للسياحة في إندونيسيا والذي يقصده السياح لأسباب مختلفة منها الطبيعة الثقافية للمكان, الفنون التقليدية, الطعام, المعابد الأثرية, الغوص أو التزلج على الماء, إلا أن الجميع  يتفق على أن شواطئ بالي هي السبب الأول و الرئيسي لتكرار الزيارة.
تتميز شواطئ بالي الطويلة بالرمال البيضاء, والمياه الصافية التي تشجع على السياحة و الغطس, والأمواج القوية التي تجعل من ركوب الأمواج مغامرة شيقة, بالإضافة إلى الرمال البركانية المنتشرة في كل مكان لراغبي السمرة و العلاج.

§       شاطئ نوسا دوا
يتميز شاطئ (Nusa Dua) عن بقية شواطئ بالي بالطبيعة النباتية المنتشرة في كل أنحائه والتي تحمل ألواناً, وأشكالاً, وروائح مختلفة بدءًا من أشجار  النخيل مروراً بالأشجار الاستوائية بأنواعها وانتهاءً بالنباتات العطرية الملونة التي تصنع لوحة فنية فريدة مع لون المياه الزرقاء و الرمال الذهبية.
كما تنتشر العديد من الفنادق و النزل حول الشاطئ الذي يصبح في حالة ممتازة للسباحة عند هدوء أمواجه والتي تزداد ارتفاعاً كلما اتجهنا جنوباً أو شمالاً.

§       شاطئ كوتا
يقع شاطئ (Kuta) في نهاية المدينة التي تحمل نفس الاسم, ويعرف الشاطئ بين السياح بالأمواج العالية و التيار القوي مما يجعله مكاناً مفضلاً لراغبي ركوب الأمواج, لكنه في ذات الوقت مناسب جداً للسباحة بل إنه من أكثر الشواطئ ازدحاما في بالي من قبل السياح أو المحليين على السواء.
يأتي الاقبال الفريد على شاطئ كوتا بسبب الحيوية و النشاط اللذين يتميز بهما الشاطئ كونه مقراً لكثير من الحفلات الصاخبة التي تقام في كل أوقات اليوم بالإضافة إلى انتشار  العديد من المقاهي وأماكن الترفيه العالمية بالمكان.

§       شاطئ سانور
يمتد شاطئ (Sanur) لعدة كيلومترات على ساحل قرية سانور الواقعة جنوب بالي,  ويتميز برماله الذهبية النظيفة و صخوره الحمراء الصغيرة, كما تكثر على الشاطئ الأصداف بأشكالها و أحجامها المختلفة, ويساعد صفاء الماء على رؤية المخلوقات البحرية بوضوح, أما أمواج شاطئ سانور فهي متوسطة القوة أنسب ما تكون لممارسي السباحة.

§       شاطئ بالانجان
يعد شاطئ (Balangan) على رأس قائمة الشواطئ الأجمل في بالي, كما يعد الطريق إليه من أجمل الطرق كذلك حيث يمكن زيارة  القرى المحلية التقليدية التي ينتشر فيها الرعي.
يتميز شاطئ بالانجان عن بقية شواطئ بالي بأنه شاطئ هادئ وصغير  يصلح لمن يرغبون في قضاء إجازة خاصة بعيداً عن الزحام والضوضاء, وربما يرجع السبب في هدوء الشاطئ إلى قوة تيار الماء وارتفاع الأمواج التي لا ينصح معها بالسباحة.

§       شاطئ جيجر
شاطئ (Geger) أحد الشواطئ الرملية البيضاء على جزيرة بالي والذي تلألأ تحت أشعة الشمس مثل اللؤلؤ,  ويقع الشاطئ ما بين الطريق السريع وبين شاطئ نوسا دوا ويعتبر من الشواطئ الهادئة بل ربما أكثر هدوءً من شاطئ بالانجان.

يمكن أن تزداد متعة السائحين على شاطئ جيجر  بمراقبة المزارعين المحليين الذين يقومون بأداء مهامهم اليومية على جانب الشاطئ.