ads

السياحة في البحيرة ثلاثية الألوان, إندونيسيا


البحيرة ثلاثية الألوان أو بحيرة كيليموتو- Kelimutu هي أشهر المعالم السياحية التي تقع في منطقة جبل كيليموتو أحد الجبال البركانية في إندونيسيا و الذي يصل ارتفاعه عند ذروة كيليبارا إلى 1731 متر بينما تقع البحيرة على ارتفاع  1690 متر فقط.
يرجع سبب تسمية بحيرة كيليموتو بالبحيرة ثلاثية الألوان لأنها تتكون بالفعل من ثلاث بحيرات لكل منها لون مختلف عن البحيرتين الآخرتين مما يجعلها مكاناً مثيراً للاستكشاف و الزيارة.
إحدى هذه البحيرات هي بحيرة " Tiwu ata Mbupu" والتي تعني "بحيرة العجائز" وتتميز بلونها الأزرق و تقع في اقصى الغرب من بقية البحيرات, بينما يطلق على البحيرتين الآخرتين " Tiwu Nuwa Muri Koo Fai" وتعني " بحيرة الفتيان و العذارى" و الأخرى " Tiwu Ata Polo" وتعني " بحيرة المسحورين" واللتان تكونان مياههما خضراء أو حمراء ولا يفصل بينهما سوى حائط بركاني.
منطقة البحيرات هي جزء من حديقة "كيليموتو الوطنية" التي تقع في جزيرة فلوريس بإندونيسيا وتبعد نحو 4ساعات من مدينة ميوميري.

وعلى الرغم من أن السياح يقصدون منطقة البحيرات ثلاثية الألوان لرؤية هذه الظاهرة الطبيعية الفريدة و مشاهدة تغير الالوان بين البحيرات الثلاث أو عند تغير لون البحيرة الواحدة, إلا أن السكان المحليين ينظرون إلى الأمر نظرة أخرى ويفسرون هذه البحيرات بأنها المكان الذي تذهب إليه أرواح الموتى بعد انتقالهم من الحياة الدنيا إلى الحياة الآخرة؛ ومن هنا جاءت تسمية البحيرات فإحداها مخصصة لأرواح كبار السن و الأخرى لأرواح الشباب و الفتيات بينما الأخيرة لأرواح السحرة و الكهنة.
ساعد على رواج هذه الروايات التقليدية طريقة تغير لون الماء داخل البحيرات بطريقة مفاجئة وغير متوقعة من الأزرق إلى الأخضر أو من الأحمر إلى الأسود, كما يضيف الطريق الي البحيرات قدراً كبيراً من الغموض و الخوف أحيانا بين السياح.

أفضل المواسم التي يمكن فيها زيارة بحيرات(Kelimutu) هو الفترة الجافة في مناخ إندونيسيا الاستوائي و التي تكون بين شهري مايو إلى سبتمبر.
أما الوقت المثالي للزيارة فهو ما بين شهري يوليو وأغسطس والذي يعتبر ذروة الموسم السياحي ومن ثم يحتاج إلى حجز مسبق بوقت كاف.
أما عن وقت الزيارة الأفضل فبالتأكيد عند شروق الشمس في الصباح المبكر للحصول على أفضل فرصة لرؤية البحيرات قبل ارتفاع درجة الحرارة.

لا يوجد في منطقة البحيرات أماكن لتناول الطعام وأقرب مكان للشراء في قرية "موني",  لذلك ينصح السياح باصطحاب الأطعمة الكافية خاصة أن الرحلة تتطلب قدراً من الطاقة و تستهلك جهداً نوعاً ما , أما المشروبات فيوجد بعض الباعة الذين يمكن أن يقدموا أنواعاً مختلفة من المشروبات عند الفوهات البركانية.
يمكن الإقامة في أكثر من مكان حول البحيرات منها قرية "موني" على بعد 50 كم,  والتي تقدم إقامة منخفضة التكاليف و الامتيازات تتناسب مع السياح المتجولين وليس العائلات الذين يناسبهم البقاء أكثر في مدينة ميوميري التي تقع على بعد 4 ساعات من البحيرات.