ads

أكثر الشواطئ شعبية في بالي, إندونيسيا


تتعدد أنواع و أشكال الشواطئ في بالي أشهر المناطق سياحياً في إندونيسيا فهناك الشواطئ الصخرية التي تكونت نتيجة الحمم البركانية, وهناك الشواطئ المغطاة تماماً بالرمال البيضاء أو السوداء, وكذلك تعتمد شعبية بعض الشواطئ على كمية الأنشطة و الرياضات المائية التي يمكن القيام بها سواء كان السائح بمفرده أو مع أسرته.
في كل الأحوال فإندونيسيا غنية بالشواطئ التي تتنافس فيما بينها على كسب اهتمام و اعجاب السياح الذين يتوافدون بالآلاف سنوياً وهذه قائمة ببعض أكثر الشواطئ شعبية في بالي :-
·       شاطئ بادنغ_بادنغ
يقع شاطئ (Padang-Padang) بالقرب من معبد "ألوواتو" ويشتهر بأنه شاطئ صخري تغطيه الأحجار الكبيرة التي غطتها النباتات الخضراء فأضافت إليها منظراً ساحراً بالإضافة إلى وجود بعض الحيوانات في المكان مثل القردة.
يجتذب شاطئ بادنغ-بادنغ العديد من السياح سنوياً الذين يقومون بالسير بين الممرات الضيقة و محاولة تسلق الأحجار المنزلقة و اكتشاف الكهوف الصخرية المتناثرة حول الشاطئ والسباحة عندما يكون المدّ مرتفعاً.

·       شاطئ لوفينا
يوجد شاطئ (Lovina) شمال جزيرة بالي وهو من الشواطئ المغطاة بالرمال السوداء والتي هي في الأصل حمم بركانية مبردة, يجتذب شاطئ لوفينا عشاق السباحة و الهدوء نظراً لأمواجه المنخفضة و ضعف تيار المياه.
كما يتميز الشاطئ باقترابه من قرى الصيادين الذين يتعاملون بود مع السياح و كذلك وجود العديد من عيون الماء الساخن الطبيعية التي تستخدم في العلاج, هذا بالإضافة إلى مشاهدة الدلافين عند الغروب.
·       شاطئ نيانج-نيانج
من الأماكن السرية في بالي حيث يلزم السائح أن يتسلق الجبال ثم يهبط منها ثم يخترق الغابة ليصل إلى الشاطئ, إلا أن الجهد المبذول مكافئ لاكتشاف مثل هذا الشاطئ الرائع في منطقة نوسا دوا بمميزاته الرائعة مثل الرمال البيضاء والمياه الزرقاء الصافية.
يمكن للسياح مشاهدة السكان المحليين وهو يقومون بجمع الطحالب البحرية يومياً في منظر جميل, لكن لا ينصح باصطحاب الأطفال إلى الشاطئ لأن الوصول إلى الماء يتطلب النزول 550 درجة من السلالم المنزلقة بفعل الرطوبة و النباتات.

·       شاطئ الأحلام في نوسا ليمبونجان
تقع جزيرة (Lembongan) على بعد سبعة كيلومترات في الماء من جزيرة بالي ويعرف شاطئ الجزيرة بالشاطئ الساكن لهدوء مياهه التي تمتد على  طول الساحل الرملي, تنتشر الصخور على شاطئ الجزيرة وكذلك يوجد العديد من الخلجان الرملية. وربما ترجع شهرة شاطئ ليمبونجان إلى أنه مازا بحالته البدائية الأولى و لم تدخل عليه التحديثات العصرية مما جعله يبدو وكأنه قفزة بالزمان إلى الخلف, الأمر الذي جعل كثير من السياح يفضلون قضاء أغلب الوقت على الجزيرة للاستمتاع بنمط الحياة البدائية البسيطة.