ads

مدينة سورابايا الساحرة, إندونيسيا


تقع مدينة سورابايا في جافا الشرقية إلى الشمال من جبل برومو إلى الغرب من بالي, وهي ثاني أكبر مدينة في إندونيسيا ومدخل مهم جداً إلى العديد من المعالم السياحية في جافا خاصة و إندونيسيا عامة.
يفضل كثير من السياح الاعتماد على سورابايا كمحطة توقف بديلاً عن جاكارتا و الانطلاق منها إلى بقية المدن السياحية الأخرى مثل يوغياكارتا, دينج بلاتوه وجبل برومو, كما يمكن الذهاب بالقطار إلى مدينة بالي و لومبوك من هنا ايضاً.
توجد القليل من المعالم السياحية في سورابايا نفسها من أشهرها بيت سامبويرنا أو المتحف الذي يعد من اشهر المعالم السياحية في المدينة التي تحصل على تقييمات مرتفعة من السائحين هذا بالإضافة إلى جسر سورامادو الوطني.

يوجد عدد من الأنشطة السياحية التي يمكن أن يقضي السائح فيها وقته في سوربايا يأتي على رأس هذه القائمة التسوق في المراكز التجارية الكبيرة في المدينة و كذلك زيارة المراكز الصحية الصحية التي تقدم برامج متعددة تبدأ من جلسات التدليك و المساج وتنتهي بجلسات العناية بالأظافر و الأقدام وحمامات البخار التقليدية وكل وسائل العناية الشخصية و التي تتواجد بأسعار و قيم مختلفة تناسب جميع المستويات.
كما يمكن للسائح أن يقضي بعض الوقت في التجول حول المدينة القديمة و زيارة الأسواق التقليدية سواء باستئجار دراجة بخارية أو سيراً على الأقدام.
يمكن الوصول إلى سورابايا على متن أكثر  شركات الطيران العاملة في المنطقة حيث يعتبر مطار  سورابايا (Juanda) ثاني أكثر المطارات ازدحاماً في إندونيسيا بعد مطار سوكارنو في العاصمة جاكارتا.
توجد رحلات طيران مباشرة من و إلى سوربايا من العديد من النقاط الدولية مثل كوالالمبور, هونج كونج, سنغافورة, بانكوك والعديد من النقاط الأخرى في استراليا و آسيا.
أما عن التنقل الداخلي فيمكن استخدام التاكسي الرسمي (Prima Taxi) لكن للتنقلات الخارجية مثل زيارة منطقة جبل مونت برومو فيفضل استئجار سيارة أو استخدام الحافلات.
يمكن للسائح زيارة أماكن أخرى خارج مدينة سورابايا مثل منطقة جبل "مونت برومو" و التي تبتعد عن المدينة نحو 70 كيلومتر والتي قد يستغرق الوصول إليها أكثر من أربع ساعات نظراً لبطء حركة المرور.
في الطريق إلى مونت برومو  توجد مدينة صغيرة تسمى (Probolinggo) والتي يستخدمها السياح المتجولون غالباً كمحطة لتبديل وسائل الانتقال للوصول إلى حديقة (Bromo Tengger Semeru).

من الأماكن الأخرى التي يمكن زيارتها أثناء التواجد في سوربايا مدينة "مالانغ" و التي تتميز بطبيعتها الخضراء الساحرة ووجود العديد من المعالم السياحية بها و تقع المدينة على بعد ساعتين أو ثلاث من سوربايا.

أما لعشاق الأثار و الأماكن التاريخية فيمكنهم زيارة مدينة(Trowulan) التي اعتبرت عاصمة لإمبراطورية (Majapahit) في القرن الرابع عشر الميلادي ويوجد بالمدينة عدد كبير من المعابد و المتاحف.