ads

افضل مواقع الغطس في إندونيسيا


تعتبر إندونيسيا من افضل المواقع التي يمكن أن تمارس فيها رياضة الغوص حيث تتميز البلاد بوجود ـطول سواحل مائية في العالم  تمتد من المحيط الهندي شرقاً إلى المحيط الهادي غرباً.
كما تمثل الحياة البحرية في إندونيسيا نسبة 20% من الحياة البحرية في العالم حيث يوجد أكثر من 3000نوع من الأسماك و  600 نوع من الشعاب المرجانية في مياهها وتضم العديد من البقاع المميزة في الغطس هذه بعض منها:-
·       راجا امبات
أشهر مواقع الغطس على الإطلاق في إندونيسيا هو (Raja Ampat) الذي يقع أقصى الحافة الشمالية الغربية لبابوا (Irian Jaya) و تعتبر ممارسة رياضة الغطس في راجا أمبات من أكثر الأنشطة السياحية تداولاً عن إندونيسيا حيث يضم الأرخبيل أكثر من 1500 جزيرة صغيرة تحتوي أكثر من 1200 نوع من الأسماك.

وقد سجلت الاحصائيات أن الغطس لمرة واحدة في منطقة "كوفياو" يجعل الإنسان يشاهد على الأقل 284 نوعاً من الأسماك الغريبة و العجيبة لذلك يمثل الغوص في أرخبيل راجا أمبات حالة مختلفة عن الغوص في أي مكان آخر في العالم حتى أنه اطلق عليه " الغوص الاستكشافي" نظراً لأن السياح يذهبون في رحلات استكشاف للجزر الغير مأهولة و التعامل مع الأنواع النادرة من الأسماك.
·       جزر توجيان
المكان الثاني من حيث الشهرة في عالم الغطس و الرياضات المائية بعد راجا أمبات و هو مجموعة من الجزر التي تقع إلى الشمال من "سولاويسي" ويتميز هذا المكان أنه مازال لم يكتشف كلياً بعد وأن هناك أماكن وجزر مجهولة تماماً حيث يقوم السياح بالغطس في ثلاث أماكن فقط من أصل 56 جزيرة.

·       جزر كومودو
يستمد الغطس في جزر كومودو شهرته من حديقة كومودوا الوطنية المعروفة جيداً للسياح الذين يذهبون إليها خصيصاً لرؤية "تنين كومودو" العلامة الأبرز في الحديقة, ومع ذلك تبقى مناطق الغطس في كومودو مناطق جذابة و تمتلك عناصر التأثير في السياح سواء من حيث توفر الحياة البحرية الغنية بالأنواع المختلفة من الأسماك و أسماك القرش أو من حيث توفر الشعاب المرجانية بألوانها و أنواعها المختلفة.

·       جزر بالي
لاشك أن الشهرة السياحية الكبيرة التي تتمتع بها بالي لا ترجع فقط إلى كونها محطة رئيسية لزيارة كل المدن السياحية في إندونيسيا ولكن هناك سبب هام ايضاً وهو أنها واحدة من أفضل مراكز الغطس في إندونيسيا التي تقدم مميزات خاصة جداً لمحبي هذه الرياضة من كل دول العالم.

بالإضافة إلى روعة الشواطئ و تنوع الحياة البحرية تحت الماء وسحر المناطق البركانية و بقايا الحمم المنتشرة في كل مكان يوفر الغطس في بالي فرصة للسياح لاكتشاف مخلفات الحرب العالمية الغارقة تحت الماء في عدد من الجزر الأجمل و الأكثر روعة في إندونيسيا.