ads

برنامج للسياحة العائلية في بالي, إندونيسيا


إذا كنت تخطط للقيام برحلة سياحة عائلية إلى بالي في إندونيسيا فأنت بحاجة إلى أن تراعي عدة أمور هامة مثل مراجعة أخر تعليمات السفر من قبل وزارة السياحة الإندونيسية, اختيار شركة تأمين مناسبة, التأكد من حصول كل فرد في العائلة على اللقاحات الطبية المطلوبة وبالتأكيد الاتفاق على برنامج سياحي يحقق رضى كل أفراد العائلة.
عند الحديث عن برنامج عائلي لزيارة بالي ستجد الكثير من المواقع تتحدث عن زيارات تقليدية لنوادي الأطفال و مدن الألعاب و الحدائق المائية التي تتشابه كثيراً مع تلك الموجودة في كل مكان حول العالم لذا فكرنا أن نعرض في هذا المقال برنامج من الأنشطة السياحية المختلفة و المتميزة التي يمكن القيام بها في بالي.

·       زيارة حديقة "TREE top"

تقع حديقة المغامرات TREE TOP في قلب الحديقة النباتية في بالي في بيدجول وهي تضم مزيجاً رائعاً من المناطق الطبيعية الساحرة بالإضافة إلى البرامج الترفيهية المنظمة حيث تواجد برامج تتناسب مع أعمار جميع أفراد العائلة بدءاً من جولات السناجب الصفراء لل"فال الصغار و انتهاء بمسابقات الأدرينالين للشباب و الكبار والتي تحتوي مسابقات ومغامرات مثيرة مثل تسلق التلال و التأرجح في الهواء من مناطق مرتفعة.
·       زيارة شاطئ الدلافين
زيارة شاطئ الدلافين لوفينا بيتش تجربة ترفيهية لا تنسى حيث سيمكنك وأفراد عائلتك رؤية الدلافين و هي تمارس حياتها الطبيعية على الشاطئ, من أفضل الأوقات للذهاب إلى الشاطئ في الصباح الباكر وقبل شروق الشمس للتمكن من ركوب أحد قوارب مشاهدة الدلافين المخصصة لذلك و التي تأخذك إلى البقاع التي يتواجد فيها العديد من الدلافين حي يمكنك رؤيتها عن قرب و مشاهدتها وهي تؤدي بعض الحركات المسلية.

·       زيارة حديقة الطيور

تضم حديقة الطيور في بالي أكثر من 250 سلالة مختلفة من الطيور  الغريبة و النادرة و تعتبر الحديقة محمية طبيعية للحفاظ على الحياة البرية لعدد كبير من الطيور المعرضة للانقراض.
بالإضافة إلى الجرعة الثقافية حول أنواع الطيور و متعة التجول بين هذه الأنواع النادرة واللونة من الطيور سينجذب الأطفال إلى التنقل بين المظاهر الطبيعية التي صنعت خصيصاً لمحاكاة موطن هذه الطيور مثل البيئة الاستوائية و الأمطار الغزيرة والغابات و البيئة الصحراوية والبيئة الأفريقية و حشائش السافانا.

·       زيارة مزارع الكاكاو


من الأنشطة العائلية الهامة أثناء زيارة بالي الذهاب إلى مستعمرات الكاكاو المنتشرة حول المدينة حيث تمثل هذه الزيارة تجربة تعليمية مسلية يستطيع الأطفال أن يشاهدوا فيها مراحل تصنيع الشكولاتة منذ ظهور بذور الكاكاو على الأشجار, كما توفر بعض المزارع للأطفال فرصة تذوق الأنواع المختلفة من الشكولاتة  وتتيح لهم فرصة تصنيع بعض العينات بأنفسهم.