ads

بيديغول بالي: البحيرات, والجبال و الجولات السياحية

تعرف منطقة بيدغول- Bedugul في بالي باسم داناو براتان  وهي مشهورة بمناطقها الجبلية وبحيراتها ذات المناظر الطبيعية الساحرة و جولات السير في مسارات مثيرة وشيقة بالإضافة إلى الأثار التاريخية القديمة.

كما توجد عدة قرى ريفية رائعة في المنطقة مثل بيديغول, باكونج وكاندي كونخ وتقع المنطقة كلها أعلى سطح البحر بنحو 700 متر لذلك فهي مقصد رئيسي للسياح الراغبين في الحصول على فرصة الاستجمام في مناخ بارد ورطب بعيداً عن الجو التقليدي لمدينة بالي.
تدور أغلب النشاطات السياحية لزوار منطقة بيديغول حول أماكن البحيرات الثلاث ((Danau Bratan, (Danau Buyan) و (Danau Tamblingan).
البحيرة الأولى "داناو براتان" محاطة بكميات كبيرة من الأشجار و النباتات الخضراء مما يجعلها مكاناً مثالياً لممارسة الرياضات المائية بينما يتعامل السكان المحليون بشكل من التقديس مع البحيرة حيث أقاموا معبداً للمعبودة الراعية لها حسب معتقداتهم.
أما بحيرة داناو بايان" فهي أصغر حجماً من بحيرة "براتان" وتقع في شمال غرب مدينة بيديغول ويمكن الوصول إليها من خلال عدة طرق مهيأة يدوياً.
تقع قرية بيديغول في وسط المرتفعات الجبلية لبالي على بعد 50 كيلومتر من مدينة "دينباسار" وعلى بعد 25 كيلومتر جنوب مدينة" سينجاراجا".
السبب الرئيسي لشهرة بيديغول كمقصد سياحي هو تمتعها بمناخ معتدل عن بقية المناطق المحيطة بها نظراً لارتفاعها عن ساحل البحر بالإضافة إلى وجود العديد من المغامرات الأنشطة السياحية الشيقة في المنطقة.

من أفضل الأوقات لزيارة بيديغول خلال الأشهر الجافة ما بين شهري مايو إلى أغسطس حيث يمكن للسائح أن يستمتع بليالي باردة على سطح الهضاب بعيداً عن جو بالي الساحلي, بينما تعتبر الفترة من أكتوبر إلى مارس فترة غير مفضلة لدى السياح لكثرة هطول الأمطار بالمنطقة ويستثنى من هذه الفترة أيام الكريسماس التي تشهد إقبالاً من السكان المحليين و السياح على السواء.
بالإضافة إلى الاستمتاع بمناخ منطقة بيديغول يمكن للسياح زيارة حديقة بالي النباتية التي تعتبر واحدة من أربع حدائق نباتية رسمية في إندونيسيا وتمتد علة مساحة 160 هكتار وتمنح الزائر فرصة مشاهدة أكثر من 400 نوع من الزهور و 650 نوع من الأشجار و ما يزيد عن 80 نوع من الطيور عن قرب.

من ضمن المشاهد السياحية الأخرى التي يمكن زيارتها معبد بحيرة براتان  (Pura Ulun Danu Bratan) المصنف كواحد من أفضل 10 معابد في بالي ويرجع تاريخه إلى عام 1633 وهو أيضاً أحد أكثر المعابد تصويراً في إندونيسيا.