ads

6 أشياء يجب أن تفعلها في كوتا, إندونيسيا

لن يستطيع من يذهب لزيارة كوتا أن ينسى شواطئها الذهبية الطويلة و لا شواطئها الرملية البيضاء ولا تجربة ركوب الأمواج الممتعة فالمدينة منذ أن دخلت الخدمة كمقصد سياحي في سبعينات القرن الماضي صارت مزاراً سياحياً رئيسيا في كل منطقة بالي.
وستعرض في التالي بعض أشهر الأنشطة السياحية التي يمكن القيام بها في المدينة:-

الأنشطة الشاطئية

من أفضل الأنشطة السياحية التي يمكن أن تمارس في مدينة بالي التوجه مباشرة إلى شواطئها المميزة و الانغماس في الرياضات البحرية المتوفرة أو القيام ببعض النشاطات الأخرى مثل الاسترخاء, جولات ركوب الخيل, جولات المشي, الاستمتاع برؤية الغروب.

السلاحف البحرية

من الأنشطة السياحية المشهورة في كوتا الذهاب إلى أماكن تواجد السلاحف البحرية لرؤيتها في مرحلة وضع البيض في بعض المناطق المخصصة لذلك تقدم معلومات حول أنواع السلاحف و أسلوب حياتها وذلك حين يبدأ موسم وضع البيض لبن شهري يونيو ويوليو من كل عام.

ركوب الأمواج

إذا كنت ممن يمارسون رياضة ركوب الأمواج أو لم تقم بتعلمها بعد فالفرصة متاحة لك في كوتا للحصول على تجربة متميزة لركوب الأمواج أو تعلمها في المراكز المخصصة لذلك في أكثر من مكان بالمدينة حيث توجد دورات تعلمية تناسب جميع المستويات و الميزانيات المالية للأفراد و المجموعات.

زيارة المعابد

توجد معابد كثيرة سواء في كوتا أو في بالي يمكن زيارتها حيث تمثل المعابد حضارات ومعتقدات مختلفة وتتميز بقدمها وروعة عمارتها فيوجد في بالي معبدان صينيان بينما يوجد في كوتا عدة معابد بوذية قديمة.

السيرك ومدينة الملاهي المائية

تعد مدينة الألعاب المائية في كوتا هي أكبر مدن الملاهي في أسيا وتستحق الزيارة ليس فقط لبضع ساعات و إنما ليوم كامل.
توجد العديد من مستويات الألعاب و انواعها مما يجعل الحديقة المكان الأنسب لمتعة الصغار و الكبار على السواء وبالإضافة إلى ذلك فهناك السيرك المائي ورسوم دخوله أقل بكثير من الحديقة.

متحف كوتا

إذا أردت التعرف على تاريخ كوتا فأفضل الأماكن التي يمكن أن تحصل منها على معلومات هي مجموعة المتاحف الموجودة في المدينة أو حولها مثل متحف الأصداف في بالي و الذي يقدم أكبر تشكيلة من الأصداف البحرية مختلفة الشكل و الحجم و متحف الأحياء البحرية الذي يضم مقتنيات لسلالات يرجع تاريخها إلى مئات الأعوام.