المساهمون

يتم التشغيل بواسطة Blogger.
ا
ا
ا
ء
إغلاق

من ثقافات أندونيسيا جامو ومهرجان الطهي

توصف الثقافة الإندونيسية على أنها اندماج مختلف الثقافات مع بعضها بالرغم من العادات الغير المستقرة والتأثيرات الأجنبية التي تداخلت مع الثقافة الاندونيسية فالثقافة والتقاليد الاندونيسية يعبر عنها بالألوان والفرح و الكثير من الروائع الآسيوية سيقت من هذه العجائب لذلك سنريكم نبذة وجيزة عن هذه الثقافة الغريبة وغير المعروفة.

جامو ومهرجان الطهي في أندونيسيا 

 

على مر السنين استخدم شعب جاوة الأعشاب والجذور والأوراق للحفاظ على الصحة كوصفة طبية لعلاج الجسم من الأمراض و يتم جلبهاواعدادها بشق الأنفس ، لإنتاج الخلطات والمشروبات الطبيعية والمسماة في إندونيسيا باسم جامو. 

مهرجان جامو


المعارض والكرنفالات هي جزء من الثقافة الشعبية الآسيوية وسلط هذا المهرجان الضوء على جامو من خلال ورش عمل حول استخدام جامو و عرض كرنفال جامو التقليدي الطرق الأكثر كفاءة لمزج الأعشاب المتنوعة، و تستقبل الشابات الجاوية السياح حيث يحملن مشروبات جامو في سائر شوارع جاكرتا، يوغياكارتا، وسولو وغيرها من المجتمعات الحضرية  الواسعة ، وتحملن كذلك سلة من الخلائط المنزلية المتميزة وتعرف هذه السيدات الشابات باسم "جامو جيندونغ" - حاملي جامو - وتشتهر في إندونيسيا.



منطقة جاوة الوسطى معروفة في جميع أنحاء إندونيسيا ليس فقط بوصفاتها الأصيلة، ولكن أيضا لأدويتها الطبيعية التي تسهل التنفس، ومكافحة العدوى، وتوسيع القدرة على التحمل، ومنع رائحة الجسم السيئة وينتج الأرخبيل أيضا أدوية (للنساء) يمكن أن تؤخذ قبل الحمل، أثناء الولادة وحتى على حافة سن اليأس وتشمل المزروعات الرئيسية الكركم والجلينغال والزنجبيل البري والقرنفل والشمر والزنجبيل والهيل. 

قد يعجبك أيضا